مكتب / احمد عبد المجيد القرمه للمحاماه والاستشارات القانونية

مكتب الاستاذ / احمد عبد المجيد القرمه للمحاماه و الاستشارات القانونيه / منتدى قانونى / صيغ دعاوى / احكام نقض / عقود / برامج قانونيه / جميع فروع القانون المصرى

***  أحمد عبد المجيد القرمة المحامى *** الإسكندرية المندرة بحري أمام محطة قطار المندرة ***  ت    01003311920   **

مترافع امام محاكم الاستئناف العالى ومجلس الدولة

عضو النقابة العامة لمستشارى التحكيم الدولي وخبراء أمن المعلومات

عضو لجنه الشئون السياسية بنقابة المحامين وناشط سياسى

عضو لجنه الحريات بنقابه المحامين

عضو اتحاد المحامين العرب
مستشار فى التحكيم الدولى

اجتياز برنامج اعداد مستشاري التحكيم العرب والدوليين فى مجال منازعات الاستثمار والملكية الفكرية من مركز تنمية الموارد الطبيعية والبشرية بمعهد البحوث والدراسات الافريقية جامعة القاهرة بالتعاون مع الهيئة الدولية للتحكيم

 دراسة مستفيضة لعقود   B.o.T

انت الزائر رقم

المواضيع الأخيرة

» جناية هتك العرض
السبت مارس 12, 2016 3:44 pm من طرف Admin

» مذكرة نقض فى جناية هتك عرض
السبت مارس 12, 2016 3:41 pm من طرف Admin

» جريمة هتك العرض -- احكام النقض
السبت مارس 12, 2016 3:36 pm من طرف Admin

» ابن الاغتصاب يُنسب لأبيه"
الخميس يونيو 26, 2014 1:31 am من طرف elngm55

»  ماهو الفرق بين الطلاق للضرر والخلع ؟؟
الثلاثاء يونيو 24, 2014 12:25 am من طرف elngm55

» مذكرة بالرد على تقرير ادلة جنائية لاعادة استكتاب المتهم ..... مذكرة فنيه
الأربعاء أبريل 23, 2014 1:48 pm من طرف Admin

» استئناف حكم بتسليم منقولات زوجيه مقدم من الزوج
الأحد مارس 16, 2014 8:43 am من طرف Admin

» حيثيات حكم الاعدام لريا وسكينه عام 1921
الإثنين مارس 10, 2014 2:32 pm من طرف Admin

» يحق للزوجه طلب الطلاق إذا اكتشفت خيانة زوجها
الأحد مارس 09, 2014 1:35 am من طرف Admin

مواقع صديقه

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 65 بتاريخ السبت يوليو 29, 2017 6:09 am

الموجودين بالمنتدى

سجل الزائرين


    علاج القلق والشك في ضوء الإسلام ........حامد هلش

    شاطر

    ???? ???
    زائر

    علاج القلق والشك في ضوء الإسلام ........حامد هلش

    مُساهمة من طرف ???? ??? في الجمعة يناير 14, 2011 4:58 am




    معلومات عن الفتوى

    رقم الفتوى :
    3195
    عنوان الفتوى :
    علاج القلق في ضوء الإسلام
    القسم التابعة له :
    الأمراض النفسية والوساوس
    أسم المفتى :
    عبد العزيز بن باز

    نص السؤال

    السلام عليكم
    أنا
    طالبة في المدرسة أرغب من حضرتكم توضيح دورالإسلام في علاج الأمراض
    النفسية كالقلق والشك والصراع النفسي وما هي أسبابها وكل ما يتعلق بهذا
    الموضوع دينيا وفي ضوء الإسلام حيث إننا على وشك بحث ديني حول الإسلام
    وعلاجه للامراض النفسية وأهم أسبابها وأثرها والوقاية منها .
    شاكرة لكم


    نص الجواب

    بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    لا
    ريب أن الله سبحانه وتعالى قد فطر العباد على الإيمان به ربا وإلها
    ومدبرًا يخاف ويرجى ويتقرب إليه بأنواع القرب ، كما قال سبحانه : "
    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ
    النَّاسَ عَلَيْهَا"
    وفي الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يقول الله تعالى إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين عن دينهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا) رواه مسلم في صحيحه.
    والإيمان
    الشرعي هو الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره
    وشره ، كما قد فسره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك في جوابه لسؤال جبريل
    عليه السلام وهو بضع وسبعون شعبة أفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة
    الأذى عن الطريق يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ، كما دلت على ذلك الآيات
    القرآنية والأحاديث النبوية ودرج عليه سلف الأمة .
    وبعد هذه المقدمة وتعريف الإيمان نقول : إن هذا الإيمان يتعرض للشك والقلق وذلك لأسباب عدة :
    1- أعظمها الجهل بمقتضى الإيمان وأدلته .
    2- عدم العمل بمقتضى العلم فيضعف الإيمان شيئا بعد شيء حتى يزول ويحل محله الشك والقلق كما يدل عليه الواقع وتقتضيه النصوص .
    3-
    وجود المؤمن في بيئة غير مؤمنة فتملي عليه شكوكها وشبهاتها فيتزعزع إيمانه
    ويضعف أمام المغريات ودواعي الانحراف ، لا سيما إذا كان قليل العلم وفقد
    المجالس الصالح الذي يثبته ويعينه . . ويدل على هذا ما جاء في الحديث
    الصحيح عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أنه قال : (بادروا بالأعمال
    فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مسلما ويمسي كافرا ويمسي مسلما
    ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيا )
    وهذا الحديث يرشد إلى أن البدار
    بالأعمال الصالحات من أسباب ثبات الإيمان وأن عدمها من عوامل الشك والتأثر
    بالفتن . وهذه الفتن يدخل فيها فتن الشهوات والشبهات وفتن الحروب ،
    وأعظمها فتن الشهوات إذ هي أكثر إغراء وأقرب إلى النفوس الضعيفة فينخدع
    المؤمن أول الأمر ثم يتورط فيها حتى تسوخ قدمه في الباطل ويذهب إيمانه .
    وطريق
    السلامة والنجاة أن يتباعد المؤمن عن أسباب الفتن وأن يحذرها غاية الحذر ،
    ويجتهد في سؤال الله الثبات على الإيمان ويقبل على كتاب الله تاليا
    ومتدبرا للآيات الدالة على الله والإيمان به ، المشتملة على الحجج العقلية
    والبراهين النظرية المرشدة إلى وجوده سبحانه ووحدانيته واستقلاله بتدبير
    الأمور كلها ، واستحقاقه أن يعظم ويطاع باتباع شريعته والوقوف عند حدوده ،
    ومتى رسخ الإيمان في القلوب وذاقت حلاوته واستنارت بأدلته صعب اقتلاعه منها
    وندر رجوع صاحبه عنه واستبداله بغيره ، كما قال هرقل لأبي سفيان حين سأله
    عن مسائل تتعلق بدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم هل يرتد أحد من أصحاب محمد
    بعد دخوله في دينه سخطة له ؟ فأجاب أبو سفيان بالسلب فقال هرقل وكذلك
    الإيمان حين تخالط بشاشته القلوب والواقع يشهد بما قال هرقل ، ولهذا لم يرو
    أن الرسول أنكر عليه هذا الجواب ، أما التجربة العملية لهذا فقد ذكر ابن
    القيم في قصيدته النونية أنه وقع له شيء من الشك والقلق بسبب النظر في كتب
    أهل الكلام وشبهاتهم حتى أتاح الله له شيخ الإسلام ابن تيمية فأرشده إلى
    الآيات والأحاديث المعرفة بالله ، وكمال عظمته وأسمائه واستقلاله بتدبير
    الأمور فاستقام إيمانه وزال عن نفسه ما ساورها من أنواع الشكوك والقلق .
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .
    والله أعلم

    مصدر الفتوى : الإرشيف


     

     



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 7:56 am